ما هي العوامل المؤثرة على تلوّن ثمار البندورة؟

Agrotica > إنتاج الشتول  > ما هي العوامل المؤثرة على تلوّن ثمار البندورة؟

ما هي العوامل المؤثرة على تلوّن ثمار البندورة؟

فيما تعتبرعوامل عديدة كالحجم و الصلابة و الطعم، من الخصائص الحاسمة لتقييم أصناف البندورة، يبقى اللون الأحمر للثمار من العوامل الأهم لتسويق هذا المحصول و تحقيق الربح الجيد. غير أنّ اضطرابات لون الثمار قد تنتج عن العديد من العوامل المتداخلة، نذكر منها:

الطقس (حرارة و برودة) •

العناصر الغذائية (البوتاسيوم – الكالسيوم- المغنيزيوم) •

نوعية التربة ونسب المواد العضوية •

درجة حموضة التربة pH •

الإصابة بالأمراض و الفيروسات •

يطلق العديد من الأسماء على هذه الاضطرابات اللونية مثل الكتف الأصفر أو العين الصفراء، أو الأنسجة الداخلية البيضاء و النضج المتبقع. فيما يلي وصف للأعراض الظاهرة:

الكتف الأصفر Yellow Shoulder

تصبح المنطقة المحيطة بالساق صلبة صفراء أو خضراء مع نسيج داخلي أبيض أو أخضر.

العامل المسبب الدقيق غير معروف ولكنه مرتبط بالظروف الجوية السيئة والتربة ذات مستويات البوتاسيوم المنخفضة والمواد العضوية المنخفضة ودرجة الحموضة العالية. من هنا أهمّية اختبار التربة لمعالجة تلك العوامل الثلاثة قبل الزرع.

مع العلم أن بعض أصناف البندورة أكثر عرضة لاضطراب الكتف الأصفر من غيرها. و بينما لا يمكن تغيير الظروف الجوية السيئة، يبقى اختيار الأصناف المقاومة واتباع توصيات اختبار التربة خطوات مهمة لتفادي مشكلة الكتف الأصفر في الطماطم.

علماً أنه لا ينبغي إجراء تعديلات على التربة دون اختبار التربة اذ أنّ الكثير من البوتاسيوم يمكن أن يقلل من امتصاص الكالسيوم والمغنيسيوم ، والكثير من الكبريت (المستخدم لتحمض التربة) يمكنه حرق جذور النبات.

النضج المتبقع Color Blotching

تبقى أجزاء من الفاكهة صفراء أو برتقالية اذ انها لا تنضج مثل باقي الأجزاء. قد يكون العامل المسبب أحد النقاط التالية:

  • درجات حرارة أقل من 15 درجة مئويّة
  • التربة المضغوطة و شديدة الرطوبة التي تمنع نظام الجذر مما يحدّ من نضج الثمار
  • الأمراض الفيروسية
  • غزو الذباب الأبيض

عدم النضج

تبعاً للصنف، يمكن أن يتراوح لون الطماطم الناضجة من الأحمر والبرتقالي والوردي والأصفر والبني والأخضر. غير أن عدم النضج و تحقيق اللون المرغوب يمكن أن يحدث نتيجةً لعدة عوامل، أبرزها:

  • درجات حرارة أقل من 15 درجة مئويّة أو أعلى من 33 درجة
  • التربة المضغوطة و شديدة الرطوبة تمنع نظام الجذر مما يحد من نضج الثمار
  • مستويات منخفضة من البوتاسيوم (البوتاسيوم) تمنع نمو الفاكهة بشكل صحيح و نضجها

الخلاصة و الإرشادات

 الهدف الاستراتجي الأمثل يكمن في منع الاضطراب اللوني باكراً جدا أي مرحلة بدء تطور الثمرة ، اذ تكون المعالجة متأخرة عند مشاهد الأعراض ، و كما أن تأخير القطف لتكوين اللون غير مجدي.

  • معرفة التربة و خصوبتها جيدا
  • متابعة نسب المادة العضوية لتبقى عالية
  • انتقاء الأصناف المتحملة لهذه الظاهرة
  • التنبه للبوتاسيوم المتبادل و المغنيزيوم المتبادل و الكالسيوم في التربة
  • تحسين ظروف التربة من أجل زيادة عنصر البوتاس أو إنقاص عنصر المغنيزيوم
  • الحافظ على درجة حموضة ما بين 6.2- 6.5
  • الحافظ على درجة حرارة معتدلة لا تصل الى ما دون ال 15 درجة مئويّة

إيضاحات عامة

البوتاسيوم

يمتص من قبل النبات بصورة شاردة K+  و هو عنصر هام في تكوين السكريات و البروتنيات و يساعد في تنظيم الماء داخل خلايا النبات. يحصل عليه النبات من معادن التربة ، و المواد العضوية و الأسمدة.

الكالسيوم

يمتص من قبل النبات بصورة كاتيون ثنائي   CA++    و هو عنصر هام جدا لتطور الجذور و الأوراق ، و يعمل كناقل و حافظ للعناصر الغذائية الأخرى كما يقوي الأنسجة النباتية ، يحصل عليه النبات من التربة و المادة العضوية و الأسمدة.

المغنيزيوم

يمتص من قبل النبات بصورة كاتيون ثنائي  MG++ و هو عنصر أساسي في تكوين اليخضور ، و ينشط التمثيل الضوئي و الأنزيمات النباتية . يحصل عليه النبات من معادن التربة ، المادة العضوية ، الأسمدة و الحجر الكلسي الدولوميتي.

سعة التبادل الكاتيوني CEC

هي مجموعة الكاتيونات القابلة للتبادل ( شوارد موجبة ،  CA++، MG++ ، K+)  و التي تستطيع التربة و المواد الاحتفاظ بها.حيث تحمل التربة شحنة سالبة تحمي و تمنع الغسل الزائد للكاتيونات. و تكون التربة الرملية ذات سعة تبادلية ضعيفة ، بينما التربة اللومية الطينية و العضوية لها سعة تبادل كاتيوني عالية.

Maryse Bou Zeid

mbouzeid@debbaneagri.com

لا توجد تعليقات

انشر تعليق

التعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
موقع الكتروني