لهذا السبب يفشل عقد ثمار البندورة

Agrotica > إنتاج الشتول  > لهذا السبب يفشل عقد ثمار البندورة

لهذا السبب يفشل عقد ثمار البندورة

يبدأ نمو الثمار بالعقد وينتهي بالنضج. في حين أن هذه المرحلة يمكن أن تستمر من شهر إلى 7 أشهر حسب الأنواع ، فإن العديد من العوامل تساهم في نجاحها أو فشلها وبالتالي تحدد نتيجة الموسم. العقد هو مرحلة انتقالية من الزهرة إلى الفاكهة النامية ، ويحدث بعد أيام قليلة من تفتح الأزهار. يبدأ المبيض في التطور بعد التلقيح والتلقيح ، أو في حالة عدم وجوده ، من خلال التوالد العذري.

لكي تتم عملية عقد الفاكهة بنجاح ، يجب استيفاء ظروف خاصة. في حالة عدم وجود هذه الظروف ، يتم فقدان الزهور بعد فترة وجيزة من تفتحها. فيما يلي نعدد العوامل المؤثرة على العقد.

1لتوازن الغذائي

حيث يتوقف عقد الثمار على تراكم كميات جديدة من المواد الكربوهيدراتيه تزيد على حاجة النمو الخضري , كما ان تركيز المواد الكربوهيدراتية في النبات يتوقف على مدى التوازن بين تصنيعها واستخدامها في التنفس و في بناء انسجة جديدة. وهذا يأخذنا إلى ضرورة التسميد الجيد وخاصة الأسمدة الفوسفورية والبوتاسية، هي حين أن زيادة نسبة الأسمدة الآزوتية عن حد معين تؤدي إلى زيادة النمو الخضري وتساقط الأزهار.

التوازن المائي

تتساقط الازهار في حال التعرض لرياح جافة مع انخفاض الرطوبة النسبية ونقص الرطوبة الارضية، حيث يؤدي استمرار نقص الرطوبة الارضية الى تلون البتلات باللون الاصفر الشاحب و سقوط الازهار بدون عقد.

درجات الحرارة وشدة الاضاءة

تؤثر درجات الحرارة المرتفعة والمنخفضة تاثير سيئ على عقد الثمار, حيث يتراوح المجال الحراري المناسب للعقد بين 15-22 درجة مئوية , حيث ينخفض العقد بشكل كبير في حال انخفاض الحرارة ليلا عن 13 درجة ، وارتفاعها نهارا عن 32 درجة , كما ان الاضاءة الشديدة تزيد من الثاثير الضار لارتفاع درجات الحرارة على عملية العقد .

حيث تسبب الحرارة العالية الى :

– نقص مستوى المواد الكربوهيدراتية وعدم انتقالها   بكفاءة ضمن النبات.

–  قلة انتاج حبوب اللقاح واختلال عملية تكوينها.

–  ضعف حيوية وانبات حبوب اللقاح .

–  بروز الميسم من الانبوبة السدائية .

–  جفاف المياسم وتلونها باللون البني.

–  عدم انشقاق المتوك.

لذلك إذا كنت في منطقة مرتفعة الحرارة صيفا، عليك باختيار الأصناف المتحملة للحرارة العالية، وإلا سوف يفشل عندك العقد وينخفض الإنتاج.

الرطوبة

من المضاعفات المؤثرة على جودة إلقاح ثمار البندورة ارتفاع الرطوبة الجوية، أو انخفاضها الكبير. الرطوبة العالية جدًا يمكن أن تلصق حبوب اللقاح بالزهرة الأم، لذا فهي غير قادرة على السقوط والتأبير، بينما في المناخات شديدة الجفاف قد تصبح الأزهار جافة جدًا لدرجة أن حبوب اللقاح لا تلتصق وتتدحرج عنها مباشرة. في هذه الحالة ، قد يساعد الري المنتظم في رفع الرطوبة حول النباتات بما يكفي لتحسين الظروف والتلقيح.

التلقيح (التأبير)

أول شيء يجب مراعاته للحصول على محصول جيد هو مدى سهولة وصول الحشرات الملقحة إلى أزهار البندورة. ومع أن أزهار البندورة ذاتية التخصيب ، مما يعني أن كل زهرة يمكنها تلقيح نفسها، ومع ذلك فإن وجود النحل و / أو الرياح يحسن التلقيح بشكل كبير عن طريق دفع الأزهار بما يكفي للمساعدة في طرد حبوب اللقاح من الأسدية ووصولها لمدقات الزهرة نفسها أو أزهار أخرى. ومن هنا تعتمد نسبة كبيرة جدا من المزارع في الكثير من الدول على النحل الطنان لتلقيح الأزهار وضمن الحصول على محصول جيد الكمية والنوعية، حيث يقوم النحل بهزّ الازهار لتلقيحها. يمكنك تلقيح أزهار البندورة بشكل اصطناعي عن طريق هز النباتات برفق (باليد أو بجهاز الهزاز) لتقليد أزيز النحل للتلقيح.

التركيب الوراثي للصنف

له دور كبير في عملية عقد الثمار، حيث يتميز صنف البندورة SV 8320  مثلا بانه يتحمل الاجهادات البيئية ويعطي محصول ناجح ومردودية عالية حيث يعطي ثمار صلبة متحملة للشحن وبمواصفات نوعية عالية الجودة ، وبالتالي نوجه زراعته في بداية شهر ايار لاعطاء ثمار مميزة في فترات الحر الشديدة خلال شهر أب.

Maryse Bou Zeid

mbouzeid@debbaneagri.com

لا توجد تعليقات

انشر تعليق

التعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
موقع الكتروني