المخلوقات الطنّانة – كيف نحمي النحل ونحافظ عليه؟

Agrotica > استدامة  > المخلوقات الطنّانة – كيف نحمي النحل ونحافظ عليه؟

المخلوقات الطنّانة – كيف نحمي النحل ونحافظ عليه؟

أنقذوا النحل، أوقفوا استخدام المبيدات! غالبًا ما نسمع هذه الهتافات عند التطرق لموضوع أهمية النحل في نظامنا البيئي وإنتاجنا الزراعي. فهل يتحقق هذا الخلاص عند حظر استخدام المبيدات؟ تزامنًا مع احتفالنا باليوم العالمي للنحل، دعونا نثير بعض الضجة حول هذا الموضوع المتداول على نطاق واسع بدءًا من الإجابة على سبب أهمية النحل، وتقديم الطرق الشاملة للحفاظ عليه تزامنًا مع استمراره بمدّ العالم بالغذاء.

طنين ورنين – ما هو الدور الأساسي للنحل

النحل، تميمة الحظ للمزارعين

 على عكس التصور الشائع بأن الموائل الطبيعية والمناطق المحمية تتغنّى بتنوع بيولوجي أعلى من الأراضي الزراعية، فقد لوحظ أنه بإمكان المَزارع أن تكون حاضنةً لكثافة ملقحات وتنوع غنّي لها في ظل ممارسات إدارية معينة.

وفقًا لمنظمة الأغذية والزراعة – للأمم المتحدة، نستطيع زيادة غلة المحاصيل بنسبة 25 في المائة تقريبًا من خلال تنفيذ تقنيات إدارة التلقيح المستحدثة.

لذلك، فإن المَزارع التي يتم إدارتها بالشكل الملائم تستطيع أن تكون موائلاً ممتازة للنحل، والذي بدوره يوفّر خدمات التلقيح الحيوية للإنتاج الزراعي. يسلّط ما سبق الضوء على أهمية تعزيز الممارسات الصديقة للملقحات للحفاظ على كل من التنوع البيولوجي والإنتاجية الزراعية.

النحل، يحافظ على التنوع البيولوجي

يؤدي التلقيح الحيواني دورًا مهمًّا في تنظيم النظام الإيكولوجي في الطبيعة. تعتمد غالبية أنواع النباتات المزهرة على الملقحات لنقل حبوب اللقاح من المتك إلى ميسم أزهارها لإنتاج البذور بنجاح. بالإضافة إلى ذلك، يُعتبر تزامن الأحداث البيولوجية، مثل ظهور الحشرات وبداية الإزهار، أمرًا ضروري لتلقيح فعّال.

يُعدّ الأداء الصحي لخدمات النظام الإيكولوجي أمرًا حيويًا لاستدامة الزراعة. فضلاً عن ذلك، يساهم النحل وتربية النحل في استدامة النظم الإيكولوجية للغابات من خلال توفير خدمات التلقيح الأساسية، مما يؤدي إلى تحسين تجدد نمو الأشجار والحفاظ على التنوع البيولوجي للغابات. لا يؤدّي النحل والملقحات الأخرى دورًا محوريًا في الحفاظ على البيئة والتنوع البيولوجي فحسب ولكن يظهر أيضًا دوره في مختلف أبعاد التنمية المستدامة العالمية.

النحل، يعزز الإنتاج

يؤدّي التلقيح، على الرغم من أنه غالبًا ما يكون غير مرئي للعين المجردة، دورًا حاسما في مجال الزراعة، ويسهم في الحصول على عوائد كبيرة. وفقًا لمنظمة الأغذية والزراعة، تقدر قيمة المحاصيل العالمية المرتبطة مباشرةً بالملقحات بما يتراوح بين 235 و 577 مليار دولار أمريكي سنويًا.

تجدر الإشارة إلى زيادة أهمية الملقحات؛ ففي السنوات الـ 50 الماضية وحدها، ارتفع حجم الإنتاج الزراعي المعتمد على الملقحات بنسبة 300 في المائة. تسلط هذه الإحصاءات الضوء على الدور الأساسي الذي تلعبه الملقحات في استدامة العيش في جميع أنحاء العالم.

النحل، يساعد في القضاء على الجوع

يؤدي النحل دورًا مهمًا في تحقيق أحد أهداف التنمية المستدامة الـ 17 وهو القضاء على الجوع. تنبع أهميته من حقيقة أن ما يقرب من ثلاثة أرباع أنواع المحاصيل في العالم تعتمد، إما كليًا أو جزئيًا، على النحل والملقحات الأخرى ويتماشى هذا الأمر مع المبادئ الرئيسية لخطة التنمية المستدامة لعام 2030، حيث يساهم النحل في تغذية الناس والكوكب.

ومع ذلك، فإن أعداد النحل آخذة في الانخفاض …

أظهرت البحوث في مجال التنوع البيولوجي انخفاضًا مثيرًا للقلق في أعداد الملقحات، وهو ما يعزى إلى ما يلي:

  • الممارسات الزراعية المكثفة،
  • التغيرات في استخدام الأراضي،
  • استخدام المبيدات، و.
  • التغيرات المناخية القاسية.

وقد أدت هذه العوامل إلى تفشي الآفات والأمراض وارتفاع مستويات سوء التغذية.

المفتاح؟ الزراعة المستدامة الحاضنة للنحل، وجميع الملقحات.

عندما سُئِل المزارعون عن طرق ممارساتهم الزراعية، غالبًا ما أشاروا إلى الإنتاج وصحة النبات وإدارة الآفات وغيرها من العوامل التي تركز على المحاصيل، وهذه الإجابات وحدها تدلّ على نقص في استخدام السبل المستدامة الجيدة.  فيما يلي بعض الممارسات التي يمكنك تبنيها للزراعة بمسؤولية وتحقيق أقصى استفادة من فوائد النحل:

تعزيز تنوع الأراضي

إذا كنت قد قرأت الطيور – أفضل شريك للمزارعين، فأنت تعرف مدى أهمية تنوع الأراضي للحياة البرية، ومدى أهميته بما يخصّ الجهات الفاعلة المفيدة في الغلة والإنتاج. أمّا عن إحدى الطرق الرائعة للمحافظة على الملقحات، فنذكر دمج عناصر مختلفة مثل التحوطات، الزهور البرية في المناطق الهامشية، والمسارات، إذا تم تنفيذها بطريقة تناسب نوع الأرض والمنطقة والمناخ.

دلِل الملقحات الخاصة بك

اعتبر النحل شريكك الأوّل، واسعَ لتلبية احتياجاته الخاصة. تشمل بعض الأمثلة توفير أماكن التعشيش المناسبة، والنباتات المضيفة للفراشات (بما في ذلك اليرقات)، ومصادر المياه لبعض الحوامات.

الإدارة المتكاملة للآفات هو الخيار الأنسب

لا نطلب منك التوقف عن استخدام المبيدات الحشرية للأبد والسماح للآفات بتدمير محاصيلك ولكن ندعو للاستفادة من الإدارة المتكاملة للآفات (IPM) التي تؤيّد استخدام المبيدات بطريقة واعية وذكية. ويشمل ذلك ضمان عدم تأثر المناطق الطبيعية بالممارسات الزراعية، والحد من انجراف مبيدات الآفات، وإنشاء مناطق عازلة للتقليل من تأثير الزراعة على الموائل الطبيعية المحيطة.

تعرف على المبيدات التي تستخدمها

خذ بضع دقائق لقراءة الملصقات على المنتجات التي يمكن أن تزودك بالمعلومات حول الاستخدام الصحيح للمبيدات الحشرية وتأثيرها على صحتك، وصحة البيئة المحيطة بك. في المرة القادمة التي تخطط فيها لاستخدام مبيد آفات، ألق نظرة على تأثيره على الملقحات، وخاصة النحل.

لمساعدتك في رحلتك لإنقاذ النحل، تسعى دبانة للزراعة باستمرار إلى توسيع محفظتها من المنتجات الحيوية التي هي أيضًا صديقة للنحل. هناك أنواع من الحلول الحيوية التي يمكنك دمجها في ممارساتك الزراعية من دون الإضرار بهذه الملقحات نذكر منها نوفوسيف و نوفوتريت و سيلتاك.

في الختام، تسير ممارسات الزراعة المستدامة والحفاظ على مجموعات النحل جنبًا إلى جنب وفي حين أن الحفاظ على النحل ليس حالة معزولة بحد ذاتها، إلا أنها جزءٌ حاسم من التزامنا بالاستدامة البيئية والأمن الغذائي العالمي ورفاه كوكبنا. معًا، يمكننا حماية هذه المخلوقات الطنّانة وتأمين مستقبل أكثر إشراقا لكل من النحل والبشر.

بقلم م.  ماريز بوزيد

Maryse Bou Zeid

mbouzeid@debbaneagri.com

لا توجد تعليقات

انشر تعليق

التعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
موقع الكتروني