بكتيريا تبقع أوراق البندورة وثمارها

Agrotica > علم أمراض النبات  > بكتيريا تبقع أوراق البندورة وثمارها

بكتيريا تبقع أوراق البندورة وثمارها

كثيراً ما يلاحظ مزارعو البندورة بقعاً متنوعة الأشكال والأحجام على أوراق وثمار البندورة في الحقل المفتوح أو في البيوت البلاستيكية. تزداد هذه البقع انتشاراً في الجو الرطب معتدل الحرارة، وهذه إشارة إلى أن النباتات تحتاج إلى مساعدتك

لمعرفة كيفية الحفاظ على البندورة سليمة، تحتاج إلى معرفة المشكلة التي يشير إليها النبات. للقيام بذلك، انظر بعناية إلى البقع على أوراق البندورة في مزرعتك

الاحتمال الأول والأسهل هو أن يكون السبب في ذلك هو زيادة أشعة الشمس (حرق النبات) مع رش مبيدات أو أسمدة في الوقت غير المناسب. في هذه الحالة، ستختفي البقع من تلقاء نفسها بعد بضعة أيام. أما إذا لم تختفي هذه البقع أو ازداد عددها وحجمها، فقد حان الوقت لاتخاذ الإجراء المناسب وتحديد المسبب لكي نعرف كيفية علاجه

أولاً، لا داعي للذعر، وثانياً، اقرأ النص التالي وابدأ في حل المشكلة

المسبب الأساسي للبقع على أوراق نباتات البندورة وثمارها هي البكتيريا. يوجد على الأقل سبعة أنواع بكتيريا تسبب التبقع، أهمها:

تقرح البندورة البكتيري

المسبب: بكتيريا مسؤولة عن التقرحات البكتيرية التي تعطي بقعاً بيضاء اللون على الأوراق، بأعراض تشبه عين الطائر. توجد على الثمار بقع ذات طبيعة مختلفة، وتسبب أضراراً كبيرة

تدخل البكتيريا من خلال فتحات التنفس حيث تبدأ الإصابة الأولية ثم تمتد إلى الأنسجة المحيطة

أعراض المرض

حروق على أطراف الأوراق القديمة-

تلون الأوعية الناقلة باللون الأصفر إلى البني ووجود مادة مخاطية-

هـالـة بـيـضـاء مـحـاطـة بـقـروح على الثمار-

العوائل: الباذنجانيات: البندورة، الباذنجان، الفليفلة، البطاطا

الظروف المناسبة لانتشار المرض: الحرارة المعتدلة والرطوبة المرتفعة، وتصاب البندورة سريعة النمو أكثر من البندورة بطيئة النمو

تعدّ تركيا وإيران والولايات المتحدة من أكثر البلدان التي ينتشر فيها هذا المرض

ظروف الانتقال: عن طريق البذور بشكل رئيسي

الأهمية الاقتصادية: تتراوح الخسائر بين 50-90% من المحصول في حال عدم السيطرة على المرض مبكراً

إدارة المرض

يُعتبر استخدام البذور السليمة الشرط الأول والأكثر أهمية لمكافحة المرض-

يفضل استخدام البذور التي تم نقعها في محلول الحمض مثل (حمض الكبريت) أو نوفوسيف-

يمكن تحقيق انخفاض كبير في العدوى عن طريق المعالجة الكيميائية للبذور-

بمجرد ظهور المرض في المحصول، يمكن للتدابير الصحية الصارمة مثل القضاء على النباتات المصابة وعزل الصفوف المصابة أن تقلل من خسارة الغلة

التدابير الوقائية (إتلاف مخلفات المحصول السابق، تعقيم وتطهير هياكل البيوت البلاستيكية والمعدات) ضرورية لمنع إصابة المحاصيل المحمية-

تتوافر الأصناف المقاومة، ولكن لم يتم دمجها بعد إلى حد كبير في الأصناف التجارية-

التنقر البكتيري 

هذه البكتيريا تسبب بقع/ نقر بكتيرية صغيرة بقطر 1-2 مم، غير منتظمة الشكل، بنية اللون. وتُحاط هذه البقع تدريجياً بهالة صفراء

إذا كانت الظروف رطبة بشكل خاص، فهي تتوسع وتندمج معاً وتؤثر على قطاعات كاملة من الورقة. يتمدد اللون البني ليشمل مساحة واسعة وتتصل البقع مع بعضها. قد تتطور البقع على أعناق الأوراق والأزهار في البداية، مما يسبب لاحقاً تساقط الأزهار، بينما يظهر بشكل واضح على الثمار المصابة بقع سوداء صغيرة مميزة مع هالة خضراء

تصيب جميع أجــزاء النبتة، وتحتاج إلـى رطـوبـة نسبية مرتفعة وحرارة أكثر من 20 درجة مئوية للانتشار الوبائي

التبقع البكتيري

مسبب المرض بكتيريا تعيش في بقايا النبات والأعشاب، تنتقل بالهواء والبذار والماء. تدخل عبر الجروح وتظهر على شكل بقع سوداء مائية دائرية على الأوراق، ما تلبث هذه البقع أن تذوي وتقع، تصيب الساق والثمار

أعراض الإصابة

تظهر أعراض الإصابة بالبكتيريا علي الأوراق والسيقان والثمار، وتُعد ولكن إصابات الثمار هي الأشد ضرراً

تظهر في البداية الأعراض على الأوراق على شكل بقع صفراء شحمية المظهر وصغيرة لا يتعدى قطرها ثلاثة ملليمترات، ومع تقدم المرض تصبح البقع ذات زوايا Angular وتكتسب لوناً بنياً داكناً أو أسوداً، ثم يجف مركز البقع ويسقط

تظهر بقع مماثلة على السيقان وأعناق الأوراق، إلا أنها تكون مطاولة، وقد تتكون قروح على الأجزاء المصابة من السيقان المسنة

لا تصيب هذه البكتيريا الثمار إلا وهي صغيرة وخضراء، لكن يستمر ظهور الأعراض في مختلف مراحل نمو الثمرة

تكون بقع الثمار في البداية صغيرة جداً وسوداء اللون، وقد تكون محاطة بهالة صغيرة بيضاء، ولكن هذه الهالة تختفي فيما بعد، ومع تقدم الإصابة تزداد البقع في المساحة حتى يصل قطرها إلى حوالي 5 مم وتصبح بنية اللون، وتكون منخفضة قليلاً وتأخذ شكلاً مجرباً وقد تتشقق الثمار المصابة نتيجة لتهتك طبقتي الأديم والبشرة، مما يجعلها عرضة للإصابة بالكائنات الأخرى المسببة للعفن

انتشار البكتيريا والظروف المناسبة لحدوث الإصابة

ينتشر أمراض تبقع وتنقر أوراق البندورة في الجو الحار الرطب، خاصة عند حدوث الندى المستمر مع الري الغزير أو في حال كثرة الأمطار، أو عند الري بالرش

تعيش البكتيريا في بقايا النباتات في التربة، وتحدث الإصابة من خلال الملامسة والجروح

 

مكافحة المرض

لمكافحة المرض يوصي باتباع الأساليب التالية:

اتباع دورة زراعية طويلة-

استخدام بذور وشتلات خالية من الإصابة-

التخلص من النباتات المصابة خارج الحقل-

الرش بالمركبات النحاسية-

زراعة الأصناف المقاومة-

استعمال سواتر بلاستيكية فوق خطوط الزراعة لمنع تعرض النباتات للأمطار في المناطق التي تكثر فيها الأمطار-

 

الإدارة

بما أنّ هذه البكتيريا تنتقل عن طريق البذور لذلك يجب مراعاة استخدام بذور وشتلات نظيفة، وعادة يتم غمر البذور في حمض الكبريت تركيز 0.5% لمدة 3 دقائق أو يغمر في محلول نوفوسيف

للوقاية من المرض في الحقل عند ظهور التبقعات تُرش المركبات النحاسية بنسبة 1 كغ / 200 ل ماء مثل سمايا أو أوكسى نحاس أو هيدرو نحاس أو سكودو، يكرر الرش 3 مرات بفارق 15 يوم بين كل رشة

 

التبقعات البكتيرية

يسبب بقع أوراق صغيرة بنية إلى سوداء يمكن مقارنتها إلى حد ما بتلك الموجودة في مرض التبقع البكتيرية. تحيط هالة صفراء أحيانًا هذه البقع. ترتبط هذه البكتيريا أيضًا بـنخر الأوراق، خاصة تلك الموجودة في محيط الورقة

أنواع كزانثوموناس 

تم مؤخرًا ملاحظة أعراض البقع البكتيرية الناتجة عن عدة أنواع من البكتيريا مثل:

X. euvesicatoria و X. vesicatoria و X. perforans و X. gardneri

تسبب هذه البكتيريا بقع صغيرة رطبة في البداية، سرعان ما تصبح بنية إلى سوداء ولا يزيد قطرها عن 2-3 مم. كما أنها تحتوي على هالة صفراء، وهو أكثر تحفظًا بعض الشيء

بعض الأعراض البنية الرطبة تظهر أيضًا على الأعناق والأغماد. الأعراض الموجودة على الثمار مميزة جداً وشفافة في البداية، ثم تصبح مسرطنة تدريجياً

تكون هذه الأعراض مشابهة إلى حد كبير الأعراض الناتجة عن تأثير البرد.

الوقاية والمكافحة لعموم الأمراض البكتيرية/ البندورة

الأساليب الزراعية

استعمال بذور نظيفة من مصدر موثوق، وشتول سليمة. لا تشتري أي شتول عليها أعراض تبقع على الأوراق أو الساق-

استعمال بذور لأصناف مقاومة قدر الإمكان-

التخلص مـن بقايا المحصول السابق عبر عمل كومبوست منه، وتعقيم البيت المحمي وجدرانه. لا تزرع في الأرض التي فيها بقايا المحصول السابق- المصابة

الدورة الزراعية خاصة في حال استفحال الإصابة في الحقل. لا تزرع الباذنجانيات في حقل كان شديد الإصابة في الموسم السابق-

مكافحة الأعشاب وخاصة عريضة الأوراق-

التهوئة الجيدة وتجنب الرطوبة في التربة وعلى الأوراق واعتماد تصريف جيد للتربة كالري في أوائل النهار-

تجنب الرش بالضغط العالي لأنّها قد تسبب جروحاً صغيرة للأوراق والسوق تسهّل اختراق البكتيريا للنبات-

عدم ملامسة الأوراق عندما تكون رطبة. لا تقطف المحصول ولا تدخل العمال للمزرعة في حال وجود الندى-

تنظيف اليدين واستعمال أدوات نظيفة ومعقمة عند التعامل مع البندورة. لا تسمح للعامل أن يقطف حقل باذنجانيات ثم ينتقل إلى حقل آخر دون أن يغير- ملابسه ويغسل يديه بالماء والصابون قبل البدء بالعمل

المكافحة الكيميائية خلال الموسم

المكافحة الحيوية

استخدام نوفوتريت مع التشتيل وعند توفر ظروف الإصابة ومع بداية ظهور الأعراض بمعدل 2 ل/ 200 ل ماء رش ورقي. يكرر الرش عدة مرات خلال الموسم. لا يرش مع أو قبل أو بعد المركبات النحاسية ولا الكبريت

نتيجة الحرارة المرتفعة والرطوبة العالية انتشرت هذه الأعراض وهي لمرض التبقع االبكتيري:

.بقلم وائل ام

John Doe

roy@xtnd.io

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetuer adipiscing elit, sed diam nonummy nibh euismod tincidunt ut laoreet dolore magna aliquam erat volutpat. Ut wisi enim ad minim veniam, quis nostrud exerci tation ullamcorper

لا توجد تعليقات

انشر تعليق

التعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
موقع الكتروني