زراعة البطيخ الأصفر ضمن البيوت المحمية

Agrotica > إدارة المحاصيل  > زراعة البطيخ الأصفر ضمن البيوت المحمية

زراعة البطيخ الأصفر ضمن البيوت المحمية

يُعتبر الشمّام (البطيخ الأصفر)، الاسم العلمي له “Cucumis melo” (سنعتمد اسم الشمّام في هذه الدراسة) من الزراعات التي تتطور وتزداد عاماً بعد عام في البيوت المحمية بالساحل، نظراً لما تعطيه من ربحيّة جيدة خلال موسم قصير وقليل التكاليف، إذ تُباع بأسعار جيدة وبفترة يكون السوق خالي تماماً من هذا المنتج.

مواعيد الزراعة

يوجد موعدين للزراعة: زراعة خريفية حيث يتم التشتيل حوالي منتصف شهر أيلول والقطاف عادةً ما يكون بعد حوالي 60 يوم ويكون الشمّام في هذه الفترة قد بدء يُفقد من السوق. زراعة ربيعية مبكرة ويكون التشتيل من 15 كانون الثاني لغاية 15 شباط وتحتاج للنضج حوالي 90 يوم أو اكثر حسب باكورية الصنف ومتوسط درجات الحرارة في الشتاء.

طرق الزراعة

يمكن الزراعة بطريقتين: زراعة مفترشة حيث تُترك الشتول على الأرض دون رفعها على خيطان وبهذه الطريقة يُزرع خطين في البيت المحمي والمسافة بين الشتول 50 سم ثم توجّه النباتات للمسافات الفارغة لتغطي كامل مساحة البيت المحمي، ويحتاج البيت حوالي 250 نبتة فقط وهذه الطريقة سهلة ومناسبة للمبتدئين بزراعة البطيخ

الزراعة المفترشة للشمّام

أما الطريقة الثانية فهي الزراعة المعلّقة حيث تُرفع الشتول على خيطان وبهذه الحالة يمكن زراعة خمسة خطوط بالبيت وتكون المسافة بين الشتول من 60 إلى 80 سم وبهذه الطريقة يزداد عدد الشتول وتزداد الإنتاجية ويتم التربية على فرعين لكل نبات ويمكن القطاف على عدة دفعات ويجب اختيار صنف تكون منطقة العنق عنده قوية لا تفصل بسهولة لضمان حمل الثمرة وتغذيتها بشكل جيد حتى النضج.

الزراعة المعلّقة للشمّام

وهناك بعض الملاحظات الضرورية لنجاح هذه الزراعة

يُفضل تطعيم الشتول على أصول مقاومة لآفات التربة خاصة بالزرعة الربيعية

اختيار الصنف المناسب، حيث تختلف الأصناف بمواصفاتها من حيث الباكورية ومقاوماتها للأمراض وتحملها للظروف البيئية الصعبة ومواصفات الثمرة (الحجم، قوة منطقة العنق، درجة الحلاوة، سماكة اللب، القشرة…)

يُفضل تغطية خطوط الزراعة بالمالش الأسود لمقاومة الأعشاب ورفع درجة حرارة التربة والمحافظة على الرطوبة

حبوب اللقاح ثقيلة نسبياً ولا يُعتمد كثيراً على الرياح لنقلها، ويعتبر النحل هو أفضل ملقِّح للشمام

الصفر البيولوجي لنبات الشمام هو 12 درجة مئوية

يُفضل إزالة الأزهار المذكرة وكذلك الأزهار المبكرة جداً غير المرغوبة والتي تعيق النمو بالمراحل الأولى

يحتاج الشمّام إلى ري جيد ومنتظم إذ إن العطش يزيد من انتشار البياض الدقيقي فيه. يمكننا التعطيش بمرحلتين فقط الأولى في بداية النمو لحث الجذور على الانتشار بحثاً عن الرطوبة والثانية بمرحلة ما قبل الجني لرفع حلاوة الثمار

صنف جواهر: قوة منطقة العنق

يعاني الشمّام عادة من نقص عنصر المغنيزيوم لذلك علينا التسميد بسماد كينغ مج (سلفات المغنيزيوم) قبل ظهور أعراض النقص، كما يعتبر عنصر الكاليسوم مهم وخاصة بفترة العقد وتشكل الثمار، ويمكننا استعمال كالسينيت (نترات الكالسيوم). كما يجب التركيز على البوتاس عند تحجيم الثمار ويعتبر سولوكروس (سلفات البوتاس) الأفضل لهذه المرحلة مع ملاحظة أن استعمال الأسمدة التي أساسها سلفات يعطي النبات مقاومة أكبر للأمراض الفطرية خاصة الهوائية منها.

يُعتبر البياض الدقيقي أهم الأمراض الفطرية التي تصيب الشمّام وتتم المكافحة بالمبيدات: فلينت (Trifloxystrobin 50%)، أو كوليس (Boscalid 200 g/l + Kresoxim methyl 100 g/l). وعلينا التركيز بالمراحل المبكرة على مكافحة الحشرات مثل المن والتربس والذبابة البيضاء ويمكننا استعمال خلطات بيروثرويدية مثل ديسيس إكسبرت (Deltamethrin 100 g/l) أو فاستاك (Alphacypermerthrin 100 g/l)، كذلك يجب الرش مبكراً للأكاروسات ويمكننا استخدام المبيد انفيدور (Spirodiclofen 240 g/l) والذي يتمتع بفعالية جيدة على كل أطوار الأكاروسات. وبوجود مبيد فيلوم برايم (Fluopyram 100 g/l) من شركة باير يمكننا السيطرة على النيماتودا بشكل جيد.

يُعتبر صنف الشمّام جواهر (ANANAS TYPE) الصنف المفضّل لدى معظم المزارعين حيث أنه مقاوم جداً للبياض الدقيقي ومتحمل للفيوزاريوم، ومنطقة عنق الثمرة قوية جداً وقادرة على حمل الثمرة وتزويدها بالغذاء حتى النضج التام دون أن تفصل، كما أنه يتمتع بشبكيّة ممتازة وحجم ثمرة كبير مرغوب يتجاوز 5 كغ، والّلب كريمي متماسك سكري طيب المذاق، والقشرة صلبة. علاوةً على أنه يتحمل الشحن لمسافات طويلة.

وقد دخلتْ مؤخرا أصناف مبكرة ذات حجم أصغر مثل ديزرت وعسل وهي تأخذ أسعار ممتازة بسبب باكوريتها ومذاقها السكري عالي الحلاوة. وصنف أوغاريت ((CHARENTAIS TYPE المحزّز والذي يتمتع بباكورية وحلاوة عالية ويجب قطفه مبكراً قبل تحول المواد السكرية إلى مواد نشوية وفقدان الطعم السكري المرغوب.

أما بخصوص أصول التطعيم المستخدمة يوجد أصلين مميزين: جواد ف1، وتوتسو كابوتو ف1 وهما يتمتعان بسلوك جيد بالمشتل من حيث سرعة الإنبات وتجانسه وقوة النمو بالمشتل وبالتالي سهولة التطعيم عليهما، إضافة إلى مواصفات حقلية ممتازة لجهة المقاومة لآفات التربة المختلفة وللإجهاد البيئي الذي قد تتعرض له الشتول بالحقل.

 

.بقلم نور ح

John Doe

roy@xtnd.io

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetuer adipiscing elit, sed diam nonummy nibh euismod tincidunt ut laoreet dolore magna aliquam erat volutpat. Ut wisi enim ad minim veniam, quis nostrud exerci tation ullamcorper

لا توجد تعليقات

انشر تعليق

التعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
موقع الكتروني