نحو بستان تفاح أكثر صحة

Agrotica > إدارة المحاصيل  > نحو بستان تفاح أكثر صحة

نحو بستان تفاح أكثر صحة

يساهم التقليم الأمثل والتسميد وبرامج الرش والحصاد بكل بساطة في الحصول على بستان أشجار تفاح صحي. في هذا الإطار، قامت شركة دبانه للزراعة، التي تتمتع بخبرة عالية في هذا المجال، بإنشاء برنامج كامل لمساعدة جميع مزارعي التفاح على زيادة إنتاجهم إلى أقصى حد في بستان صحي.

التقليم

يعتبر التقليم من أهم الممارسات في بساتين التفاح، وهو يتمتع التقليم بفوائد عدّة، بما في ذلك:

– تحسين دوران الهواء والسماح بامتصاص أشعة الشمس بشكل أفضل من أجل تحسين التمثيل الضوئي من خلال إزالة الأوراق والأغصان الميتة، وبالتالي يساعد على زيادة إنتاج أشجار التفاح.

– وجود مظلّة صافية تجعل الشجرة أقل جاذبية لبعض الآفات مثل ذبابة البحر الأبيض المتوسط التي تفضل المناطق المظلّلة من الأشجار

– الحفاظ على الشجرة في ارتفاع مناسب لحصاد أسهل.

يؤدي عدم تقليم البستان لسنوات عدة إلى انخفاض الإنتاج ووجود بيئة مواتية أكثر لظهور جميع أنواع الأمراض والآفات.

التسميد

تكتسي التغذية المتوازنة أهمية كبيرة للوقاية من الاضطرابات الفسيولوجية وحصاد ثمار صحية عالية الجودة. يجب أن يؤدي التسميد في مراحل عدة دورًا رئيسيًا في استخراج أفضل المنتجات من الشجرة، لا سيّما في فصل الشتاء، من خلال استخدام أسمدة بطيئة التسييب. وفي مرحلة الإزهار، تعمل الأسمدة الغنية بالفوسفات على تقوية الأزهار وتضمن نسبة عالية من تكوّن الأورام النباتية. أما في مرحلة الإثمار، فينبغي استخدام الأسمدة التي تحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم لتجنب تجعّد فاكهة التفاح والحصول على فاكهة صلبة جيّدة اللون.

[mpc_icon_column mpc_icon__preset=”default” mpc_icon__icon=”fa fa-exclamation” mpc_icon__mpc_tooltip__border_divider=”true” mpc_icon__mpc_tooltip__padding_divider=”true”]

يؤدي عدم تقليم البستان لسنوات عدة إلى انخفاض الإنتاج ووجود بيئة مواتية أكثر لظهور جميع أنواع الأمراض والآفات.

[/mpc_icon_column]

مكافحة الآفات

تتعرّض بساتين التفاح للكثير من الآفات والأمراض التي يمكن أن تؤثر في نمو الأشجار، وتقتل الأشجار، وتُسبب خسائر في المحصول من دون.

وتُعدّ النظافة الجيدة ومراقبة الآفات عامليْن أساسييْن للوقاية والمكافحة الفعالة.

حشرات المن، والعث، ودودة التفاح، وذبابة فاكهة البحر الأبيض المتوسط هي أكثر الآفات المروعة التي يمكن أن تصيب بستان التفاح الخاص بك وتجعل فاكهتك غير صالحة للأكل. ومن الضروري اعتماد نهج المكافحة المتكاملة للآفات الذي يعتمد على مراقبة الضغوط التي تسببها الآفات، وكسر دورة حياتها، ورش المبيدات في الوقت الأمثل.

ومن الضروري حرق الثمار والأوراق الميتة التي تسقط من شجرة مريضة خلال فصل الخريف تجنبًا لظهور الأمراض الفطرية في فصل الربيع القادم. وبالتالي، تمنع هذه الممارسة المرض من إصابة الأوراق الميتة خلال فصل الشتاء.

يوصى أيضًا باستخدام بخاخ نحاسي في أوائل فصل الربيع لحماية البستان من الكثير من الأمراض مثل جرب التفاح والعفن الفطري وغيرها من الأمراض الأخرى.

استشر دائمًا مهندسي شركة دبانه الزراعيين لتقييم الأمراض التي تصيب بساتينك وإعداد برنامج رش شامل باستخدام منتجات انتقائية والاعتماد على منتجات بديلة تجنبًا المقاومة.

م. روي العايق

John Doe

roy@xtnd.io

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetuer adipiscing elit, sed diam nonummy nibh euismod tincidunt ut laoreet dolore magna aliquam erat volutpat. Ut wisi enim ad minim veniam, quis nostrud exerci tation ullamcorper

لا توجد تعليقات

انشر تعليق

التعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
موقع الكتروني